أحدث الأخبار
الرئيسية / اخبار / قضية الأسبوع الميت

قضية الأسبوع الميت

أحمد عبده الدرهمي :-

آخر أسبوع من كل فصل دراسي أو الأسبوع الذي يسبق اسبوع الاختبارات أو الإجازة المطولة، ويسمى “الأسبوع الميت”
بعض غرف الفصول الدراسية خاوية،وبعضها شبه خالية، إلا من طالبٍ أو طالبين، أوخمسة طلاب على الأكثر، وحالة غياب جماعي بقرار من الطالب وولي أمره .. !
وزارة التعليم تضع خطة إجرائية للانضباط المدرسي، وتشكل لجان للمتابعة وخاصة في رمضان.. وإدارات التعليم تنفذ وتوجه منسوبيها بالالتزام، وتنفيذ خطة الوزارة لمواجهة هذه الظاهرة الغريبة في نظر الوزارة، والتي باتت عادة مألوفة لدى الجميع !
خطابات وتعاميم واردة بهذا الشأن..
رصد الغياب، وتعزيز قيمة الانضباط المدرسي بإرسال رسائل تحفيزية تحث الطلاب وأولياء أمورهم على أهمية الانضباط.
وعلى غير العادة فهذه المرة خصم الوزارة هو الطالب وولي أمره ..
خرج التربويون يبدون آرائهم ويقدمون الحلول، ولم يتجرأ أحدهم أن يناقش أو يبحث أسباب الغياب قبل أن يقدم لنا الحلول.!
كيف نأخذ وصفة الدواء والطبيب لا يعرف أين الداء ؟!
الإدارة ممثلة في مكاتبها تصدر تعاميمها وتوجه خطاباتها للمدارس، وتشرك المعلم وكأنه طرف في هذه القضية، وباسلواب استفزازي بعد نسخ خطابات الوزارة والإدارة تحث إدارات المدارس على متابعة حضور وانصراف ودخول المعلمين لحصصهم وتشدد على متابعة ورصد غياب المعلم وتأخره ومعاقبته !!
في هذا الأسبوع عادت زيارات المشرفين لمراقبة ومتابعة حضور وغياب المعلم ووقت انصرافه !!
لا تنسوا أن تسجلوا في تقاريركم عدد الكراسي بلا طلاب !!

وكل عام وأنتم بخير

شاهد أيضاً

محافظ القنفذة يدشن مهرجان المظيلف في نسخته الخامسة

                              …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x
تطبيق اونلاين تهامة القنفذة
تهامة القنفذة
حمل التطبيق من المتجر الان

الآراء  بدعم المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع